الرئيسيةالمشهد السياسي

مستقلون فائزون بالانتخابات:المالكي يحاول كسب أصواتنا لتشكيل الكتلة الكبرى

المشهد السیاسی /وكالە انباء عین العراق الدولیە المستقلە _ كشف مرشحون مستقلون فائزون بالانتخابات البرلمانية المبكرة الأخيرة، الثلاثاء، عن تحرك “مفاجئ” لرئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي لكسب أصواتهم بهدف تشكيل الكتلة الأكبر التي يسعى الأخير من خلالها لشغل رئاسة الوزراء لولاية ثالثة.وشغل المالكي رئاسة الحكومة لدورتين متتاليتين بين عامي 2006 و2014.وقال المرشحون في تصريحات، مشترطين عدم ذكر اسمائهم، إن “ممثلين عن دولة القانون كثفوا زياراتهم إلى المرشحين المستقلين لاجتذابهم ضمن تحالف دولة القانون بهدف تشكيل الكتلة الاكبر”.وأوضح هؤلاء، أن “ممثلي المالكي، وخلال زياراتهم المفاجئة، قدموا لنا مقترحات للدخول ضمن قائمته لتشكيل الكتلة الاكبر التي ستتولى تشكيل الحكومة”.وأضاف النواب الجدد (المستقلون)، وينحدر معظمهم من بغداد، أن “عروض دولة القانون جاءت على خلفية عدم وجود عنوان او جبهة سياسية موحدة ينتظم حولها النواب المستقلون الجدد، علما أنه لا يوجد اي من انواع التواصل بين المستقلين الفائزين بالانتخابات في عموم المحافظات”.وأشاروا إلى أن “بعض المستقلين لا يعلمون حتى كيفية التواصل مع نظرائهم في محافظة اخرى، وهذا يشكل ضعفا  قد تستغله الكتل الكبيرة في إملاء شروطها  للتحالف معها، لان بقاء المستقلين مشتتين بهذه الطريقة يضعفهم”.وأوضح المرشحون المستقلون أن “صيغة التحالف التي طرحتها وفود دولة القانون تقضي بان نبقى مستقلين لكن تحت خيمة او مظلة دولة القانون، وهذا الامر مبهم وغير واضح”، متسائلين “كيف لنا البقاء تحت مظلة دولة القانون وبذات الوقت مستقلين؟”.وعن تشكيل جبهة من المستقلين قوامها اكثر من 40 نائبا مستقلا، اكدوا ان “الامر لايتعدى حدود التصريحات الإعلامية، فلا يوجد شيء يذكر على أرض الواقع”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى