عربية ودولية

ماكرون:تركيا تمارس لعبة خطيرة في ليبيا

عربية ودولية / وكالة انباء عين العراق الدولية المستقلة

أشار الرئيس الفرنسي، إيمانول ماكرون، إلى أن الحادث العسكري البحري الأخير الذي جري بين فرنسا وتركيا في البحر المتوسط «يشكل أحد أبرز الإثباتات على الموت السريري» للحلف الشمال أطلسي.وقال ماكرون إثر محادثات أجراها مع نظيره التونسي قيس سعيد في الإليزيه «أحيلكم على تصريحاتي نهاية العام الفائت عن الموت السريري لحلف شمال الأطلسي. أرى أن ما حصل هو أحد أبرز الإثباتات» على ذلك، معتبرا أن الوضع «لا يمكن تحمله».وندد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الإثنين، بـ»لعبة خطيرة» تمارسها تركيا في ليبيا، معتبرا أنها تشكل تهديدا مباشرا للمنطقة وأوروبا. وقال ماكرون إثر لقائه نظيره التونسي قيس سعيد في الأليزيه «أرى اليوم أن تركيا تمارس لعبة خطيرة في ليبيا تناقض كل الالتزامات التي أعلنتها في مؤتمر برلين».وأكد ماكرون أنه قال «الكلام نفسه» في مكالمة هاتفية الإثنين مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب. وأضاف أن هذا الموقف «يصب في مصلحة ليبيا، وجاراتها والمنطقة بأسرها وأيضا أوروبا». ودعا ماكرون إلى «وقف التدخلات الأجنبية والأعمال الأحادية لأولئك الذين يزعمون أنهم يحققون مكاسب جديدة في الحرب» في ليبيا.وقال الرئيس الفرنسي إن «فرنسا وتونس تطالبان معا الأطراف المعنيين بوقف إطلاق النار والتزام تعهدّاتهم باستئناف المفاوضات التي أطلقت برعاية الأمم المتحدة من أجل استعادة الأمن، والمضي قدما في إعادة توحيد المؤسسات الليبية والبدء بإعادة الإعمار لما فيه مصلحة كل الليبيين». 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق