المشهد الأمني

قائممقام خانقين:الوضع الأمني خطير في القضاء

المشهد الامني / وكالة انباء عين العراق الدولية المستقلة

وصف قائممقام قضاء خانقين في محافظة ديالى دلير حسن،السبت (16 ايار 2020)، ، الوضع الامني في أطراف القضاء بالحرج جدا، فيما أكد ان هجمات التنظيم شبه يومية.وقال حسن في حديث  صحفي، إن “الوضع الامني في اطراف خانقين (100 كم شمال شرق بعقوبة) حرج جدا، مع استمرار نزيف دماء الأبرياء، من المدنيين والمزارعين الذين، يدخلون حالة الاستنفار مع المساء بسبب نشاط غير مسبوق لخلايا داعش، وتكرارها هجماتها من خلال القنص والعبوات الناسفة”.وأضاف حسن، أن “خانقين تعيش حاليا نزيف دماء وهجمات داعش، أصحبت شبه يومية”، مؤكدا ان “الاهالي تحت ضغط نفسي هائل في ظل تكرار مشاهد تشييع الضحايا بين فترة واخرى وكل منها تحمل قصص وفواجع”.وأردف، ان “هدف داعش الآن هو افراغ القرى الكردية من محيط خانقين، من خلال الاستهداف المتكرر لها ودفع الأهالي للنزوح وهذا مؤشر خطير”.وشدد قائممقام قضاء خانقين، على أن “بقاء الاوضاع على حالها غير مقبول وسيكون لنا لقاءات مهمة مع القيادات الأمنية والحكومية لوضع حلول لنزيف الدماء في القضاء وقراه”.ورأى أن “الوضع الأمني في خانقين، هو الأكثر خطورة بعد 2003، ولدينا قلق حقيقي من تنامي الهجمات الارهابية وسقوط المزيد من الضحايا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق