الرئيسيةثقافية

فنون تشكيلية

فنية / وكالة انباء عين العراق الدولية المستقلة

بقلم اسيل علي الطائي..
عندما ظهرت الاديان وانتشرت في بدايات ضهورها حرم الفن بشكل متشدد حيث اعتبرت بعض الديانات ان تصوير الكائنات التي فيها ارواح بالرسم او النحت هو نوع من انواع الاشراك بالاضافة الى الشعر والغناء فمر اغلب العالم بفترة افتقار وانحسار فني وتردي بالذائقة الفنية وما تحمله من جمال وابداع


الا ان اوربا لم ترضخ فتمردت على ذلك التحجيم فكان هناك عصر النهضة الذهبي وضهور رسامين ونحاتين مبدعين اشتهرت اعمالهم وشاع صيتهم لانهم تمردو على كل مضاهر التخلف الفكري حتى وصل البعض منهم الا ان يواجه مصيرة بتكفيره ورميه بالحجارة . ومن الفنون التي ظهرت كتمهيد لعصر النهضة ( الفن الكنسي ) الذي جسد فيه الفنان سواء عن طريق النحت او عن طريق الرسم الشعار الدينية والروايات الواردة في الكتب السماويه من عقاب وخليقة وانبياء ومبشرين وكان من ابرز تلك الشخصيات (مايكل انجلو بوناروتي وليوناردو دفنشي وروفائيلو )
وفي احد اعمال مايكل انجلو لتمثال النبي داوود تعرض الى رمي الفنان بالحجارة لانه صور النبي وجسده وهو عاري مما اثار حفيضة المتدينين ومعارضيه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى