ملفات ساخنة

فقط في العراق وزير وسياسي ومسلبجي

ملفات ساخنة / وكالة انباء عين العراق الدولية المستقلة

وزارة التربية تطالب وزيرها السابق محمد اقبال الصيدلي بأعادة عجلات استخدمها بأسم الحشد

هذه كانت احد ابرز الادله في استجواب وزير التربية السابق محمد اقبال الصيدلي في الدورة السابقة في استغلال سيارات الوزارة وهذا الفوج دعمه محمد اقبال الصيدلي عندما كان وزير للتربية من ٢٠١٤ الى ٢٠١٨
ووضع علية شقيق سها السياب التي كانت مديرة مكتبه الخاص وكثير من المهام المفتوحة وكانت لديها خروقات بالوزارة مع اخوتها وهم اليد اليمنى لمحمد اقبال الصيدلي.
حيث قام المدعو شقيق سها السياب باسم الحشد بخطف صاحب صيرفه وطالبوه بدفع ٣٠٠ مليون وتم إلقاء القبض عليهم من قوات التحالف وسلموه للقوات العراقية واستلمه قائد عمليات الموصل محافظ الموصل الحالي وتم تسليمة للقضاء.
وقد سخر محمد اقبال الصيدلي الوزارة وسيارات الوزارة لإخوان سها السياب في الموصل والتخويل الامني للحركة باسم وزارة التربية وباسم الحشد لتحقيق مصالحهم والدليل كتاب هيئة الحشد المرقم ١٥١٥ في ٢٠١٩/٩/٢٢ ان هذا الفوج ليس ضمن تشكيلات هيئة الحشد الشعبي وحسب الكتاب المرفق والصادر من وزارة التربية


يعني هذه العجلات بذمة الوزير السابق والنائب محمداقبال الصيدلي الذي استغل منصبة ، وهنا نتسأل ماهو مصير وموقف هذه العجلات القانوني والمالي والصرفيات واستهلاكها طيلة هذه الفترة ولحد الان،
ونحن بدورنا كما تصدينا لخروقات محمد اقبال الصيدلي في وزارة التربية سأتابع هذا الملف وكذلك ملف سها السياب وإخوانها الذين استغلوا الوزارة بمساعدة محمد اقبال الصيدلي ،
وبما امتلكة من وثائق وأدلة بعد اكتمال حلقاتها والتي ثبتت ادانة محمداقبال الصيدلي ومن معه من قبل وزارة التربية نفسها وهيئة الحشد الشعبي وبالوثائق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق