كردستان

عندما يمتزج الفن مع الابداع لوحات فنية من المواد التالفة

كردستان دهوك / سميل / وكالة انباء عين العراق الدولية المستقلة

لوحات من المواد التالفة في معرض سميل ..
يعتبر الفن من المواهب الجميله الذي يمارسة الانسان . فالرسم هواية يعمل على إحياء الروح كالموسيقى والرياضة وغيرهم فيشعر الفنان او الرسام بعمله وكأنه يعيش في حياة شبك خالية من المصاعب ، فمهما كانت تحيط به ظروف سيئه وذاكره حزينه فانه بالرسم يشتت أفكاره السيئة ويشعر بخلق روح جديد داخله .
وفي هذا الصدد تحدث الفنان التشكيلي فتاح محمد فتاح “لوكالة عين العراق الدولية ” قال ” الفن بصوره عامة في تطور مستمر ليس فقط في كوردستان العراق بل في العالم اجمع لكن مثلما يعرف الجميع ان ازمة كورونا قد اثر بشكل سلبي على الوضع العام لكل البلدان وفي جميع المجالات وكان للمجال الفني نصيبة السلبي من هذه الازمة
واضاف الفتاح “انه قبل ازمة كورونا كان هو كفنان يعطي دورات في (فن البيئة ) للذين يرغبون تعلم هذا النوع من الفن لكن بحلول ازمة كورونا توقفت عن اعطاء الدورات وذلك بسبب الالتزام بالابتعاد عن التجمعات وعدم التشجيع عليها ” .
واكمل الفتاح “لكن اليوم بعد ان بدات الحركة تعود لنشاطها فتحت معرضي ال14 وهو يضم 30 لوحة فنية” .
واردف قائلا “ان هذه اللوحات متكونه من مواد النفايات التي ترمى اي انني قمت بعملية اعادة تدوير النفايات لاشكل منها لوحات فنية استخدت فيه الاسلوب التجريدي وقد احظى معرضي على اقبال جيد” .
واشار “الى ان الفنان حاليا يقوم بدعم نفسه ذاتيا”
اي انه لا يوجد دعم من جهه معينه لكنه اكد على اهمية وضرورة الدعم المعنوي .

وفي السياق ذاته تحدث احد الزائرين “لوكالة عين العراق الدولية ” قال “ان الرسم شي جميل وانا ازور المعارض لان المعارض يذكرني بأيام الطفولة عندما كنا نهتم بالأشياء الجميله وكانت الأجواء مريحة ” .
وأضاف “هذه القاعة الان تشعرني بذاك الحنين الذي ودعته منذ سنين وفي الواقع فان الفن شيء عظيم للغاية يجعل الانسان يخرج من ضغوط الحياة ومن ممراته الضيقة ويمتع نظره بإعمال جميله مثل الرسم”
واكد على انه من مشجعي الفن والفنانيين وانه يجب ان يحظى الفن باهتمام كبير ..
مكتب دهوك
نور السليفاني
يسرى علي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى