المشهد السياسي

تحالف الفتح:لم نتفق على بديل للزرفي لغاية الأن

سياسية / وكالة انباء عين العراق الدولية المستقلة

كشف النائب عن تحالف الفتح، عامر الفايز، السبت، حقيقة اتفاق الكتل السياسية على 3 اسماء بديلة عن رئيس الوزراء المكلف، عدنان الزرفي.وقال الفايز  في حديث صحفي، إن “الكتل السياسية الشيعية غير متفقة حتى الان فيما بينها على اختيار بديل عن الزرفي، حال قدم اعتذاره او تم رفضه داخل البرلمان”.واضاف أن “الاسماء الثلاثة المطروحة مؤخرا، وهي كل من عزت الشابندر وقاسم الاعرجي وعبد الحسين عبطان، غير متفق عليها بشكل نهائي حتى الان”.وكان عضو ائتلاف النصر، محمد عبد ربه، أكد الأربعاء (01 نيسان 2020)، أن 70 نائباً من القوى الشيعية في البرلمان، يقفون الى جانب رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي من أجل تمريره، بينما بعض الكتل تحاول إعاقة تمريره للإبقاء على رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي.وقال عبد ربه في تصريح صحفي، إن “هناك كتلاً تحاول إعاقة تمرير اي مرشح يطرح في الفترة الحالية من اجل الابقاء على رئيس الحكومة المستقيل عادل عبد المهدي”، لافتا إلى أن “هذه الكتل الداعمة لرئيس الحكومة المستقيل قد حصلت على امتيازات كبيرة منه وتسعى للمحافظة عليها”.وأضاف، أن “المفاوضات مازالت مستمرة مع جميع الكتل السياسية المعارضة ولم تتوصل حتى هذه اللحظة إلى اتفاق” مؤكدا ان “كتلة الفتح من اشد المعترضين على ترشيح الزرفي لموقع رئاسة مجلس الوزراء”.وأكد أن “الزرفي يسعى إلى إقناع اغلب الكتل السياسية قبل التوجه إلى البرلمان لعرض حكومته للتصويت عليها”، معتبرا ان “مواقف الكتل الشيعية من اي مكلف جديد بدلا عن عبد المهدي دائما ما تكون متخبطة”.ورأى عبد ربه، أن “سيناريو محمد علاوي ممكن أن يتكرر مع عدنان الزرفي وسيتم رفضه من قبل رؤساء الكتل السياسية”، مبينا أن “هناك اكثر من سبعين نائبا شيعيا يقفون إلى جانب رئيس الحكومة المكلف عدنان الزرفي”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق