الرئيسيةتقاريرمال و أعمالمال وأعمال

بادارة ناجحة وعمل دؤب الشركة العامة للسمنت العراقية تتجاوز نسب الانتاج برئاسة الخبير المهندس علي زيدان خلف

مال واعمال _تقارير _ وكالة انباء عين العراق الدولية المستقلة _الشركة العامة للسمنت العراقية تعلن عن عبور المخطط الشهري للإنتاج والمبيعات في معمل سمنت بادوش التوسيع وبنسبة تجاوزت الــ (١٠٠)% وبكمية إنتاج (٦١,٥٦٢) ألف طن … أعلنت الشركة العامة للسمنت العراقية عن تجاوز معمل سمنت بادوش التوسيع أحد معاملها في نينوى كميات الإنتاج والمبيعات المخطط لها لشهر نيسان الماضي.وأكدَّ مدير عام الشركة الخبير المهندس علي زيدان خلف إنَّ معمل سمنت بادوش التوسيع وصل إلى نسبة تحقق تجاوزت الـ (١٠٠)% من المخطط الإنتاجي للشهر الماضي وبإنتاج بلغ (٦١,٥٦٢) ألف طن، رغم الظروف الصحية التي يمر بها البلد في ظل جائحة كورونا وتداعياتها على النشاط الصناعي والاقتصادي بصورة عامة.مضيفًا أنَّ الأرقام المتحققة جاءت بتخطيط الإدارات العليا في الشركة ومعاملها وحرص وهمَّة المنتسبين لتنفيذ ما مخطط له بجهود ذاتية واستثنائية، حيث أوضحت البيانات والإحصائيات الأخيرة عن نسبة تطور تصاعدية مقارنة بالأشهر والأعوام الماضية، وبالمقارنة مع الإنتاج المتحقق للنصف الأول من العام الحالي البالغ (١٧٨,٣٥٧) ألف طن بكمية الإنتاج لذات الفترة من العام الماضي والبالغة (١٤١,٦٤٥) ألف طن، إذ إنًّ نسبة التطور بلغت (٢٦)%.مشيراً إلى تحقيق معمل سمنت بادوش التوسيع نسبة تطور بلغت (٤٤)% للربع الأول من العام الحالي مقارنة بذات الفترة من العام الماضي من حيث كميات الإنتاج والمبيعات.لافتاً أنَّ الشركة في جميع معاملها حريصة على ارضاء الزبائن من خلال تسهيلات آلية القطع والتجهيز بمختلف الكميات، وبأسعار لا تتجاوز (٩٠) ألف دينار للطن الواحد، مع التعهد بمطابقة جميع منتجاتها للمواصفة القياسية وحصولها على شهادات الجودة المحلية والدولية، وبتجارب ميدانية شاخصة في جميع أنحاء العراق وخارجه.يذكر أنًّ معمل سمنت بادوش التوسيع تأسس سنة ١٩٨٣ بطاقة تصميمية مليون طن سنويًا، وبآلية عمل بالطريقة الجافة، وبخط إنتـــاجي واحد، وقد حـــاز المعمــل على شهـــادة علامـــة الجـــودة العـــراقية بعد مطابقته للمـواصفة القياسية العـــراقية رقـم (٥) لعام ٢٠١٩، إضافةً إلى حصوله على شهادة الجودة الدولية من قبل مــؤسسة TÜV AUSTRIA النمســاوية وفقًـــا للمـــواصفة القيــاسية الدوليــة ISO 9001:2015.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى