المشهد السياسيمال وأعمال

النزاهة النيابية:القوى الشيعية المتنفذة ترفض استعادة الأموال المنهوبة

مال واعمال / وكالة انباء عين العراق الدولية المستقلة

اكد عضو لجنة النزاهة النيابية النائب جمال محمد، اليوم الاربعاء، بان تهريب اموال العراق جرى عبر مرحلتين، مشيرا الى وجود القوى الشيعية المتنفذة تقف بالضد من استردادها.وقال محمد في حديث صحفي،انه “ليس هناك رقم محدد يكشف بشكل دقيق حجم الاموال العراقية التي تم تهريبها للخارج، لكن الواضح لدينا بان تهريبها تم عبر مرحلتين، الاولى في زمن النظام السابق من خلال برنامج النفط مقابل الغذاء، والمرحلة الثانية بدأت بعد 2003 من خلال الفاسدين”.ولفت الى ان “هناك الكثير من الملفات التي تضم ارقاماً ووثائق تخص الاموال الكبيرة المهربة، لكن حتى الان ليس هناك اي تحرك حكومي جدي حيالها رغم مرور سنوات طويلة عليها”.واضاف محمد، ان “البرلمان اقر قانون استرداد اموال العراق، واجرى تعديلا عليه لكن حتى الان لم يجري استرداد اي من الاموال المهربة”.واشار الى ان “ملف الاموال المهربة يحمل الكثير من الخفايا.. هناك بالفعل اشخاص متنفذين بالإضافة الى دول جوار حالت دون رغبة الحكومات في فتح هذا الملف المهم بشكل جدي منذ سنوات طويلة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق