المشهد السياسي

العامري:اتركوا تعيين الاطباء والخرجين واهتموا بعودة المفسوخة عقودهم من منتسبي الحشد!!

المشهد السياسي/ وكالة انباء عين العراق الدولية المستقلة

دعا رئيس تحالف الفتح، هادي العامري، الخميس (25 حزيران 2020)، الحكومة لحل مشكلة المفسوخة عقودهم من منتسبي الحشد الشعبي.وذكر العامري في تصريح صحفي، قائلا :”نحن مع مطاليب المفسوخة عقودهم من ابناء الحشد الشعبي”.واضاف :”على الحكومة ان تكون منصفة وجدية في ايجاد حل لمشكلتهم أسوة بأقرانهم الذين اعيدوا من الجيش والشرطة والاجهزة الامنية الاخرى”.وكانت مديرية الادارة المركزية التابعة للحشد الشعبي، اصدرت الثلاثاء (18 شباط 2020)، توضيحاً جديداً بشأن منتسبي الحشد المفسوخة عقودهم.وذكرت المديرية، في بيان ، أنه “نظراً لما نشر في الاونة الأخيرة على قنوات التواصل الاجتماعي ولكثرة الاستفسارات و الاتصالات حول عودة المفسوخة عقودهم من منتسبي هيأة الحشد الشعبي، وبناءً على توجيهات رئيس الهيأة بمتابعة إنجاز عودة المفسوخة عقودهم مع الجهات ذات العلاقة وبالتواصل مع اللجنة 107و وزارة المالية، وحسب ما جاء باللقاء الاخير مع الشيخ حسن الحميداوي ممثلاً عن المفسوخة عقودهم، نود أن نبين التالي”.وأضاف البيان، أنه “بعد اكمال الإجراءات من قبلنا تم رفع جميع الأسماء الى لجنة 107 حيث تعاملت اللجنة بكل جدية بغرض تنفيذها ولعدم وجود التخصيصات المالية لهذا الغرض قامت اللجنة و بحضورنا بعقد اجتماعات مع وزارة المالية بخصوص إدخالها ضمن موازنة عام 2020 وقد تم الاتفاق بعد الاجتماع مع ( لجنة اعداد الموازنات) لغرض ادخال التخصيصات المالية للمفسوخة عقودهم وسيتم اشعاركم لاحقا في حال اكمال ذلك.واشار البيان، إلى انه “من جهة أخرى هنالك مقترح و بناءً على توجيهات رئيس هيأة الحشد الشعبي طالبنا ومن خلال لجنة بمناقلة درجات وظيفية من وزارة الدفاع إلى هيأة الحشد الشعبي وتم رفع ذلك الى رئيس الهيأة و منه الى مجلس الأمن الوطني لغرض اقرار المناقلة بين وزارة الدفاع و هيأة الحشد الشعبي و سيتم ابلاغكم بذلك حال إتمام المناقلة”.ولفت إلى أن “وزارة المالية لم تحدد اي درجة وظيفية للمفسوخة عقودهم من منتسبي هيأة الحشد الشعبي لحد الان و سيكون الشيخ حسن الحميداوي ممثلاً عنكم في جميع مراحل ذلك و سيكون حاضراً في جميع المناقشات و الاجتماعات الى حين إكمال عودتكم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق