ملفات ساخنة

الشمري : ماضون بالتصدي للفساد في إدارة فرع نينوى للمنتوجات النفطية

ملفات ساخنة / وكالة انباء عين العراق الدولية المستقلة

بعد ان تصدينا للفساد في ادارة فرع نينوى للمنتوجات النفطية والتي قدمناها بالادلة والوثائق الى محكمة النزاهة ووزير النفط السابق، تمت اقالة مدير الفرع، حيث لاحظنا عدم التزام شركة التوزيع بتوصيات اللجنة التحقيقية وتوجيهات وزير النفط المحترم بالقضاء على الفساد والفاسدين . وقد لاحظنا ترشيح مدراء اقسام وشُعب لادارة الفرع لديهم ملفات فساد بالوثائق وهي الان في محكمة النزاهة.
وهناك موظفين تصريحهم الامني معلق (اي ان موقفهم الامني تحت المراقبة بقضايا تخص الارهاب وداعش ) يعملون اليوم في اماكن حساسة ويتحكمون بمقدرات الفرع وقد برز صوتهم في الاونة الاخيرة خصوصا بعد العمليات الارهابية التي شنتها عصابات داعش الارهابية ضد قواتنا الامنية البطلة فلماذا لايتم استبعاد هؤلاء من الاقسام والشعب الحساسة .
نحن بدورنا نطالب السيد معاون مدير توزيع المنتجات النفطية في بغداد الاستاذ حسين طالب بالالتزام بتوجيهات وزارة النفط من خلال التحقيق في آلية توزيع المناصب التي تبناها مدير الفرع السابق والتي بنيت اساسا على نظام المحاصصة السياسية والمحسوبية ودرجة القرابة منه واختيار مدير فرع نزية يكون حصرا من ابناء نينوى والتحقيق في المشاريع المنفذة واعادة النظر في العقوبات المتبعة في تغريم المحطات المخالفة لتكون لهم رادع قوي وضمان عدم تكرارها لاحقا وبأسرع وقت .
والتركيز على استبدال لجنة تولي المهام في الشركة المختصة في اختيار مدراء اقسام وشعب الفرع حيث لاحظنا من خلال تدقيقنا لملف تولي المهام كارثة وجريمة علمية وفنية ترتكب بحق مسيرة وزارة النفط العلمية والفنية لان اغلب المدراء الذين تم تكليفهم يديرون شعب ليست من تخصصاتهم فالمهندس يعمل محاسب والمحاسب فني والقانوني اداري والاداري مبرمج والكمياوي مهندس والمبرمج محاسب والاحصائي قانوني ناهيك عن بقية التخصصات ولايوجد سوى القليل من يعمل في الفرع ضمن تخصصة . كذلك ليس من المعقول ان يدير ( شعبه ) موظف من حملة شهادة الاعدادية كونه من المقربين من مدير الفرع السابق وفي الشعبة ذاتها موظفين يحملون شهادة البكالوريوس والماجستير وقد تجاوزت خدمتهم خدمة حملة شهادة الاعدادية . كذلك ليس من المعقول نقل موظفين من خارج المحافظة واعطائهم فرصة لتولي ادارة شعب واقسام داخل الفرع وخدمتهم داخل الفرع لاتتجاوز السنتين او الثلاث سنوات وهناك من ابناء نينوى يسبقوهم ويتميزون عليهم بالشهادة و الخدمة الوظيفية . فنينوى لن يديرها الا اهلها .
ورسالتي للفاسدين داخل الفرع سوف نلاحقكم خطوة بخطوة ولن نترك امركم الا وقد وضعناه امام القضاء ونحن يا اهلنا في نينوى على العهد باقون ولن نتهاون مع الاشخاص الذين قاموا بالتلاعب بملفات اللجان التحقيقية وصياغتها بالشكل الذي يبراء الفاسدين ويبعدهم عن دائرة العقوبات وسوف نلاحق قضائيا القائمين على ادارة بعض الشعب في الفرع من حملة الشهادات المزورة الفاسدين والذين يغلقون ملفات فسادهم بالرشاوى ولن نترك كتبة المحطات الفاسدين الذين تم تعينهم على اساس درجة القرابة والمحسوبية والمتهمين بسرقة المنتجات وتلويثها وبيعها في الاسواق السوداء وسوف نفتح قربيا جميع الملفات التي تخص رواتب الموظفين ومدخراتهم وكذلك ملف الايفادات وحصرها بيد عدد قليل من الموظفين ووصولات السفر الوهمية ونوضح مدى التجاوزات الحاصلة في التخصيصات المالية والمصروفات المالية التي تخص لجان التنفيذ امانة وفساد رؤساء الالجان الفنية والمالية والمشتريات وكذلك ملف المولدات الوهمية و ملف تكييل الشاحنات الحوضية وترقبوا قربيا سوف ننشر كافة الملفات اعلاه وبالدلائل حتى لايتهجم احد علينا ويقول انتم تلفقون التهم من اجل تحقيق مصالحكم الشخصية وكذلك سوف ننشر ملفات الفساد الحاصلة في مصفى كار مع ملفات الشركات الناقلة المهربة والملوثة للنفط و المتسببة في خلق الازمات باستمرار في نينوى ليعلم ابناء نينوى حقيقة كل مايدور وراء الكواليس ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق