ملفات ساخنة

الارانب في منزل ابو الحصنان

ملفات ساخنة / وكالة انباء عين العراق الدولية المستقلة

تعدد مصالحهم ومنافعهم  وكثرت سرقاتهم وانتشرت محاصصتهم  ولم يبقى لهم سوى  بيع جديد لمحافظاتهم التي  انتخبهم اهلها لكي يبيعونها من جديد البائع هم انفسهم النواب  فمن الشاري ؟في منزل ابا الحصنان الخنجر الذي استقل  كل من على الرض  وبنى له مجدا بالبكاء على جراح العراقيين  وما سرقه  من قبل راعي المشروع العربي  الذي اضحى بين ليلة وضحاها  المشروع العربي الاسلامي  بعد اتباعه   لدولة الشرق المرتبطة  بأصغر فتنة على الارض هي قطر .اجتمع من لا ولاء لهم لا رضهم وشعبهم سوى ارضاء انفسهم واسيادهم لتقسيم  المحافظات المحررة من تنظيم داعش  وبيعها من جديد جملة الى شرق العراق لنهب ما تبقى من ثروات .

من بين وابرز المجتمعين هم: قاسم الفهداوي. طلال الزوبعي. محمد اقبال. مضر الكروي .عبد الخالق مسعود. ناهدة الدايني. خالد العبيدي. عبد الرحيم الشمري. ميرزا العبيدي. ٣ نائبات لا تحضرني اسمائهنالى أي مدى وصل بكم الاستخفاف بارضكم وشعبكم لكي تتامرو عليه من اجل ايران وقطر ولكي تكونوا حكاما على  لا تمثلونه  ؟؟

الاجتماع يأتي لوضع اللمسات الأخيرة بشأن تحالف “المدن المحررة” بزعامة الخنجر المسموم  للإعلان عنه رسمياً هذا الأسبوع ويضم 22 نائباً.و ناقش أيضاً حصول تحالف المدن المحررة على وزارتين أو ثلاثة في حكومة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي، حيث تم تقديم أسماء المرشحين للحقائب الوزارية إلى الكاظمي.وجري الحديث عن تشكيل تحالف المدن المحررة منذ 17 نيسان/أبريل الجاري بزعامة الخنجر، إلا أنه لم يعلن عنه رسميا.ووفق المصادر السياسية فإن غالبية أعضاء التحالف الجديد انشقوا عن تحالف القوى العراقية بزعامة رئيس البرلمان محمد الحلبوسي. وكان تحالف القوى العراقية بزعامة الحلبوسي، أكبر تكتل للسنة في البرلمان قبل تشكيل الإئتلاف الجديد. وكان يشغل نحو 40 مقعدا من أصل 329 مقعدا في البرلمان. 

والخنجر(ابو الحصنان ) قد فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات عليه العام الماضي إثر اتهامه بتقديم الرشوة لمسؤولين حكوميين وممارسة الفساد على حساب الشعب العراقي.

ولكن بعد ان رضيت ايران عليه  كان له تاثير كبير في الحكومة العراقي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق