الرئيسيةالمشهد السياسي

الإطار التنسيقي:على الصدر إما الإنضمام للإطار أو الذهاب للمعارضة

بغداد /شؤون سياسية _واع ع :كشف مصدر من داخل الإطار التنسيقي، يوم السبت، عن ضغوطات سياسية تمارس على زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لعودة تياره إلى البيت الشيعي وتشكيل الحكومة المقبلة، فيما لفت إلى إن الاطار ذاهب باتجاه تشكيل الكتلة الاكبر بمشاركة الجميع.وقال قيادي بالإطار التنسيقي ، إن “لا يوجد أي اجتماع قريب يجمع قادة الاطار التنسيقي بمقتدى الصدر، ولا يوجد اجتماعات أخرى في الحنانة”، منوها إلى إن “الاجتماعات المقبلة للقادة الاطار التنسيقي مع القوى السياسية جميعها ستعقد في العاصمة بغداد”.وأضاف القيادي الذي طلب عدم ذكر اسمه؛ إن “هناك ضغوطات سياسية تمارس على زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لإعادة تياره إلى البيت الشيعي وعدم الخروج منه مجددا، والصدر أمام خيارين لا ثالث لهما إما المشاركة بحكومة التوافق الوطني أو الذهاب إلى المعارضة السياسية من داخل البرلمان”.وتابع المصدر، إن “الاطار التنسيقي حسم أمره وهو ذاهب باتجاه تشكيل الكتلة الاكبر في مجلس النواب بمشاركة جميع القوى السياسية الشيعية والسنية والكوردية لتشكيل حكومة توافق وطني سواء كان بمشاركة التيار الصدري أو بدونه”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى