الرئيسيةمال و أعمالمال وأعمال

إدارة الشركة العامة للسمنت العراقية توضح ما جرى من تظاهرات امام معامل الشركة في الموصل وتوضح الحقيقة

مال واعمال /وكالة انباء عين العراق الدولية المستقلة _حسب متابعتنا ماظهر اليوم من متظاهرين او الذين يكتبون ويتهمون الوزارة او الادارة بكيل من التهم انهم مدفوعون من جهات خارجية يكيلون التهم للوزارة اولادارة العامة على تحويل المعامل الى الاستثمار سياتي اليوم الذي يترحمون لهذه الادارة عندما ترفع وزارة المالية يدها عن دفع منح الرواتب لوزارة الصناعة وشركاتها وليس فقط ايقاف المنح وانما هيكلة هذه الشركات بينما هنا نحن ادارتكم سترون اشهر قليلة ستكون فرص عمل كبيرة في حمام العليل وستكون ورشة موقعية لتصنيع قطع الفرن واجهزة متطورة للحام اذا هناك نور في نهاية النفق كما يقولون دهاقنةالسياسة وكذلك بادوش الجديد من خلال ملاحظاتنا للمتظاهرين قرب المعمل اكثرشكواهم بان التراب يملا بيوتهم وهذه هي الحقيقة عليه تم الاشتراط  مع من يستثمر العمل يجب ان يطور عمليات التشغيل والسيطره وبما ان انتاجه مرغوب يجب ان يصل الى الطاقة التصميمية 3000 طن لكل يوم والتي لم يصل اليها المعمل في يوم من الايام وينصب مرسبات حديثة وفلاتر لاتعتمد على الظروف التشغيله وتمنع ظهور اي غبار واستمراره بدفع رواتب كافة الموظفين والوقتيين ودفع حصة مجانية للمعاونية ستبلغ ستة مليار دينار سنويا بعد فترة التاهيل مدعوه حسابات المعاونية لاظهار حسابات معامل حمام العليل الجديد والحدباء والرافدين وبادوش الجديد لاخر عشر سنوات تشغيل وسترون ان القرار الصائب للمحافظه على استمرار تشغيل هذه المعامل هو احالتها الى الاستثمار من كثرة خسائرها الماليه وما تعانيه من مشاكل فنيه ومشاكل مع البيئة واجبنه المحافظة على معاملنا وموظفينا ليس فقط هذه الفترة وانما للفترة المستقبلية وليس تركهم لمصير مجهول

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى