الرئيسية / اخبار عربية وعالمية / قافلة ماستر مهن وتطبيقات الإعلام بالمغرب بهوليود أفريقيا… المحطات والرسائل

قافلة ماستر مهن وتطبيقات الإعلام بالمغرب بهوليود أفريقيا… المحطات والرسائل

قافلة ماستر مهن وتطبيقات الإعلام بالمغرب بهوليود أفريقيا… المحطات والرسائل

المغرب /وكالة انباء عين العراق الدولية 

تقرير :حياة علام 

في رحلة نظمها ماستر مهن وتطبيقات الإعلام، كما هو مقرر في برنامجه السنوي، استغرقت أزيد من ست ساعات من مدينة أكادير، وعلى مدار ثلاثة أيام، قامت قافلة الإعلام التي ضمت أساتذة جامعيين بكلية الآداب والعلوم الإنسانية، وطلبة باحثين بالماستر، بزيارة مدينة ورزازات أو كما يطلق عليها “هوليود أفريقيا”،التي تقع في الجنوب الشرقي من مدينة مراكش والتي تبعد منها بحوالى 200 كم. وذلك في إطار استعدادات طلبة الموسم الدراسي الحالي للتكوين العملي  التطبيقي، وتطوير قدراتهم وتحفيز كفاءاتهم من أجل ضمان ممارسة ميدانية احترافية للعمل الإعلامي. 

انطلقت القافلة صباح يوم الجمعة 28 من شتنبر الجاري، من أمام كلية الآداب والعلوم الإنسانية، على متن حافلة تابعة للجامعة، حيث شارك فيها 29 طالبا من الفوج السابع لماستر مهن وتطبيقات الإعلام،  و13 طالبا من الفوج السادس، و2  من الفوج الخامس. بالإضافة إلى الطاقم البيداغوجي للماستر وعلى رأسهم منسق الماستر الدكتور عمر عبدوه، الدكتور عبدالجليل الإدريسي، الدكتور عادل المادحي، والدكتور سويلم بوغادة. سعيهم  الوحيد  من خلال ذلك اكتساب الطلبة  لتكوين أكاديمي مهني، وأساليب تقنية  عملية  ونظرية ترقى إلى  المعايير الاحترافية التي يتطلبها الحقل الإعلامي الحديث.

تعتبر مدينة ورزازات من أهم مدن السينما في العالم، حيث تم فيها تصوير أفلام سينمائية عالمية عديدة، فهي قبلة لكل المنتجين والمخرجين وألمع النجوم العالميين، ولعل ذلك يرجع إلى نوعية الديكورات الطبيعية والمتميزة التي تزخر بها المنطقة من بنايات قديمة وتاريخية عملاقة، واستوديوهات ضخمة، وإلى الخبرة والمهارات التي توفرها المؤسسات المحلية المتخصصة في تقديم الخدمات الإنتاجية المهنية والمختلفة.

بمجرد ما أن تقترب من مدخل المدينة، حتى تظهر لك مبان وديكورات تعود إلى حقبة قديمة تاريخية جدًا تذكرنا بأفلام سينمائية عالمية  وتخبئ بداخلها أصوات الفن السابع، كما يقال عنها، وفعلا  إنها “مدينة السينما”. 

وخلال التجول في طرقات هذه المدينة، فإنك على الفور ما تستحضر في ذاكرتك روح أهم وأشهر الأفلام التاريخية، وأفلام الأساطير التي تم تصويرها.

 في صباح يوم السبت 29 من شتنبر الجاري قمنا بزيارة أول مكان،  وهو ” المعهد المتخصص في مهن السينما”، و قدم الكلمة الافتتاحية الأستاذ “محمد حافيظي” وهو أستاذ بالمعهد ، كما فسر بذلك للطلبة المواد السينمائية التي يتم تدريسها بالمعهد وأهم التقنيات المعتمدة، كما خص أستاذ الديكور “صفوات بنحيون” كلمته بالحديث عن أهمية الديكورات والملابس والإكسسوارات في العمل السينمائي.

وفي جولة أخرى قمنا بزيارة الكلية المتعددة الاختصاصات، وكان للطلبة لقاءا هاما مع منسق الماستر الدكتور عمر عبدوه ، والأستاذ سعد أشبور رئيس قطاع الموارد البشرية بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.

عقد اللقاء بأستوديو الكلية، وافتتح بكلمة للدكتور عمر عبدوه، الذي قدم من خلالها شكر خاص لكل من رئيس جامعة ابن زهر، وعميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بأكادير، وعميد الكلية المتعددة الاختصاصات بورزازات، على دعمهم وتسهيل  الظروف الملائمة للقافلة. مؤكدا بذلك أنها المرة الثالثة التي يزور فيها ماستر مهن وتطبيقات الإعلام هذا الأستوديو، كما قدم نصائح هامة للطلبة لتسهيل ولوج سوق الشغل وللتمكن من تحقيق الطموح والوصول إلى الهدف، بقوله ” لتحقيق ذلك يجب العمل بطريقة النبلاء، وبتفكير الفلاسفة”.

تلاه بعد ذلك الأستاذ سعد أشبور، موضحا الهدف المنشود من هذه التكوينات، ومهنئا الطلبة بتلقيهم لهذا التكوين الأكاديمي، كما قدم نصائح هامة تسهل للطالب اختيار البروفايل الأنسب له من مهن قطاع السمعي البصري التي لا تعد ولا تحصى، وضرورة الاستجابة للرهانات الجديدة التي يفرضها هذا القطاع والذي يشهد تطورا ملحوظا بسبب مختلف الآليات والتقنيات الحديثة، كما تطرق بذلك إلى التحديات التي تواجه حاملي الشهادات العليا وأسباب ذلك، وسبل القدرة على اندماج الكفاءات بسهولة في الحياة المهنية.

بعد ذلك انتقلنا إلى متحف السينما، لننبهر بديكوراته العديدة التي تؤرخ لمختلف الحقبات، فما أن تطأ قدمك أرض هذا المتحف حتى تسافر بك مخيلتك وتأخذك في رحلة طويلة تعود بك إلى حقبة تاريخية معينة، تتعدد فيها المحطات وتجوب مختلف الحضارات التاريخية التي تجسدت في مشاهد سينمائية عرضت في أفلام عالمية بدءا بالحضارة الرومانية، الإغريقية،الفرعونية ثم الإسلامية.

لتختتم جولة  هذا اليوم بزيارة لقصبة تاوريرت، وخوفا من أن يتيه الزائر بين أركان هذه القصبة وجنباتها نظرا لشساعة المكان،  وكونه كمتاهة لا تنتهي ويصعب التجوال فيها وحيدا، الأمر الذي تطلب اللجوء إلى خدمات المرشد السياحي ، هذا الأخير الذي يستفيض بذلك ويسهب في إعطاء معلومات و تقديم شروحات كل ما حل بها زوار سواء أكانوا مغاربة أو أجانب.

هندسة معمارية، زخارف هائلة،و معلمة تاريخية، تعد أحد أهم وأشهر قصبات الجنوب الشرقي بالمغرب، بنيت  بمادة التراب،  في حين تم ترميم بعض جوانبها، فضاءات معمارية  تاريخية تراثية ما تزال أبوابها ونوافذها صامدة  في وجه التراث المغربي وتؤرخ  للزمن القديم . حيث جمالية الفضاءات ومواد التزيين والزخرفة  على سقف بعض الغرف، فضاءات سياحية وتراثية تغري السياح المغاربة والأجانب، معارض للوحات تشكيلية، وأخرى لمنتجات سياحية بأثمان مميزة.

وفي جولة صباح يوم الأحد 30 من شتنبر ، توجهت القافلة إلى استوديوهات “أطلس” والتي تقع في مدخل مدينة ورزازات، وهو مفتوح على فضاء شاسع يشمل مناظر جبلية ساحرة، ويضم معامل للمهن السينمائية،  ومؤثرات فنية هائلة، ومواقع للمتفجرات، وإسطبلات لمئات الخيول والجمال…

فقد تم تصوير عدد من الأفلام العالمية  في هذه الاستوديوهات، منها فيلم “جوهرة النيل” لمايكل دوغلاس، الذي ما  تزال طائرته التي استخدمها هناك تشكل جزءا من ديكورات المكان، كما تم تصوير فيلم “كليوباترا” للمخرج فرانك رودام، وبطولة تيموتى دالتون، الذى ترك  كذلك سفينته هناك، وفيلم “المصارع”  أو المعروف ب gladiator للمخرج ريدلى سكوت…

هنا إذن يمكن أن تجد القدس، كما تجسدت للمخرج ريدلي سكوت في فيلم “Kingdom Of Heaven”، و معبد أبو سمبل المصري، وتجلس  لتلتقط صورة على عرش الملك سليمان، و تزور   قصر القائد الروماني ماكسمس الذي أدى دوره النيوزيلندي “راسل كرو” في فيلم “Gladiator”…

مشاهد و  فضاءات كنا نشاهدها فقط  في أفلام سينمائية، وفي ورزازات ستعيشها، لتأكل في بيوت الزعماء، وتجلس على عرش الملوك، وتمتطي الجمل الذي ركبه الأبطال، وتقود ما قاده الشجعان.

في كل لحظة من اللحظات  انبهر بها طلبة ماستر مهن وتطبيقات الإعلام، إلا ويلتقطون صورا فوتوغرافية،  وفيديوهات وأخذ تصريحات، ويدخل ذلك ضمن تكوينهم بالماستر.

وصفت ورزازات على أنها أكبر أستوديو طبيعي في العالم ، ويقال عنها المدينة الهادئة، إسم على مسمى ولا يوجد غير ذلك ، مدينة بدون ضجيج ، تتميز بالطبيعة الربانية الخلابة وطقس جميل  وشمس ساطعة وألوان مميزة، استأثرت بذلك  على اهتمام عدد كبير من الوافدين والمعجبين.

لتبدأ رحلة العودة زوال يوم الأحد، بعد قضاء أيام حافلة وممتعة جمعت بين التكوين النظري والتطبيقي، وزودت الطلبة بالعديد من المعلومات  حول الإعلام و التاريخ والحضارة وهوية مآثر بلادهم الأثرية التاريخية. حيث أعرب الطلبة عن تقديرهم لدور ومجهود الأساتذة  المؤطرين بالماستر والجامعة في تنظيمهم لمثل هذه القافلات الإعلامية والتداريب والتكوينات التطبيقية في مختلف المدن المغربية.

 

شاهد أيضاً

ترامب يشكر أردوغان على إطلاق سراح القس أندرو برانسون

ترامب يشكر أردوغان على إطلاق سراح القس أندرو برانسون وكالة انباء عين العراق الدولية قدّم …

دموع التماسيح والمرأة ‏

دموع التماسيح والمرأة وكالة انباء عين العراق الدولية بقلم روعة محسن الدندن / سورية يستخدم …

ماستر ‏MPM‏ نموذج حقيقي يجب الإقتداء به في مجال التكوين الأكاديمي

ماستر MPM نموذج  حقيقي يجب الإقتداء به في مجال التكوين الأكاديمي المغرب العربي /وكالة انباء …

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الالكتروني او مشاركته. جميع الحقول مطلوبة. ‎ الحقول الإلزامية مشار إليها *